Abdul Qadir RASSAM (1882-1952)
Abdul Qadir RASSAM (1882-1952)
عبد القادر الرسام (1882-1952)
  • 1882 Born in Iraq in the Maysan Governorate, south of the country.
  • 1905 Graduated from the Military College in Istanbul (formerly Astana) and studied art and military science at the Military School in the Ottoman capital, Astana. After that, he was appointed an officer in the Turkish army in the Qalaat Saleh in the city of Amara, and he established a good relationship with the people of the castle and married a girl from that region.
  • He studied art in Istanbul when he was a student at the Military Academy and was a student of art masters there. He befriended famous artists and was influenced by their traditional methods drawn from European realism, and then he transferred it to Baghdad.
  • He was famous for drawing landscapes, including people and animals, and scenes of old military parades with great sensitivity, depending on shadow and light. So, time and periods were evident in his works.
  • June 2, 1915, the English forces occupied Qalaat Saleh, and the Turkish troops withdrew before the advance of the English army. Because of this, Abdul Qadir Abdul Rahman, the first lieutenant in the Turkish military, disappeared for a while until the conditions were restored. Then he returned and opened a shop for him to draw personal photos in the district, and he remained the same for a while.
  • 1916 John Van Ace, director of knowledge for the Basra region, visited Qalaat Saleh and aimed to open a school in the Qalaat district and provide at least three teachers to be Arabs first and Muslims second. Hence, Abdul Qadir applied for the job and was approved by the director of knowledge, who assigned him as a teacher at Qalaat Saleh School, which opened its doors in June of that year. He specialized in teaching subjects of painting, geography, and history.
  • Abdul Qadir drew the daily life of Iraqi society during the First World War, and he cared a lot about drawing the banks of the Tigris and Euphrates rivers, boats, orchards, and shepherds. He also drew some archaeological sites in Iraq, such as the scenery of the city of Samara’a, the Mallawiyah, the shrines of the imams, and the shrines of the saints.
  • Then, his drawing developed as he worked on drawing large murals and executed a large mural in the Royal Cinema Hall, the first cinema in Baghdad, whose wall was decorated by him. He also worked as a painter for cinematography, and he kept painting till the last day of his life.
  • 1922 Participated in the Souq Okath (Okath Market) Festival.
  • 1931 Participated in the Agricultural Industrial Exhibition.
  • 1933 Participated in the Art Pavilion in the Agricultural Industrial Exhibition that King Faisal I opened.
  • August 1939 Moved with his daughter Fariha (who is his only daughter) to the city of Amara to allow her to complete her secondary education.
  • 1940 Was asked to be referred to retirement after 23 years of teaching. He moved with his family to Baghdad and opened a small shop for personal photos, in which he displayed some of his drawings.
  • 1941 Participated in the 1st Friends of Art Association Exhibition in Baghdad.
  • 1943 Participated in the 2nd Friends of Art Association Exhibition in Baghdad.
  • 1946 Participated in the last Friends of Art Association Exhibition in Baghdad.
  • Late 1940s The Friends of Art Association in Baghdad organized a large exhibition for the artist in appreciation of his membership, and fifteen paintings were sold to King Faisal II.
  • 1950 Participated in the 1st Pioneers Exhibition held at Dr. Khalid Al-Qassab's home in Baghdad.
  • 1952 Passed away at seventy in Baghdad and was buried there.
  • 1955 Two of his paintings were part of the Iraqi Iterant Exhibition in India, in honor of his art and his pioneering in modern art in Iraq.
Undefined
  • 1882 ولد الفنان عبد القادر الرسام في العراق في محافظة ميسان جنوب البلاد.
  • 1905 تخرج من الكلية الحربية في اسطنبول (الأستانة سابقاً) ودرس الفن إلى جانب العلوم العسكرية في المدرسة الحربية في العاصمة العثمانية الأستانة وبعدها تم تعيينه ضابطاً في الجيش التركي في قضاء قلعة صالح في مدينة العمارة وهناك أقام علاقة طيبة مع أهل القلعة وتزوج فتاة من تلك المنطقة.
  • درس الفن في اسطنبول عندما كان طالبا في الكلية الحربية وتتلمذ على اساتذة الرسم هناك وصاحب مشاهير الفنانين وتأثر بأساليبهم التقليدية المستمدة أصولها من الواقعية الأوروبية ثم نقلها الى بغداد.
  • اشتهر برسم مناظر طبيعية وضمنها الشخوص والحيوانات ومشاهد استعراضات عسكرية قديمة بحساسية بالغة معتمدا الظل والضوء فكان الوقت والزمن واضحا في أعماله.
  • 2 حزيران 1915 احتلت القوات الإنكليزية قضاء قلعة صالح وانسحبت القوات التركية أمام زحف الجيش الإنكليزي وبسبب من ذلك، اختفى عبد القادر عبد الرحمن الملازم أول في الجيش التركي لفترة من الزمن الى حين استتباب الأوضاع ومن ثم عاد وفتح له محلا لرسم الصور الشخصية في القضاء بعد حين، وظل على تلك الحال.
  • 1916 زار قلعة صالح جون فان ايس مدير معارف منطقة ولاية البصرة الذي كان غايته فتح مدرسة في قضاء القلعة وتوفير ثلاثة معلمين على أقل تقدير على أن يكونوا من العرب أولاً ومن المسلمين ثانياً فتقدم عبد القادر للاختبار ووافق مدير المعارف على تعيينه معلما في مدرسة قلعة صالح التي فتحت أبوابها في حزيران من ذلك العام واختص بتدريس مواد الرسم والجغرافية والتاريخ.
  • رسم عبد القادر الحياة اليومية للمجتمع العراقي في فترة الحرب العالمية الأولى وقد اهتم كثيراً برسم ضفاف نهري دجلة والفرات والقوارب والبساتين والرعاة، كما رسم بعض المواقع الأثرية في العراق كمشهد مدينة سامراء والملوية منها ومراقد الأئمة وأضرحة الاولياء.
  • ومن ثم تطور رسمه واشتغل برسم الجداريات الكبيرة ونفذ جدارية كبيرة في قاعة سينما رويال أول دار سينما ببغداد، التي زين جدارها كما اشتغل فيها رساما لعمل المانشيتات للأفلام السينمائية وما انفك عن الرسم حتى أيامه الأخيرة.
  • 1922 اشترك في مهرجان سوق عكاظ.
  • 1931 اشترك في المعرض الصناعي الزراعي.
  • 1933 اشترك في الجناح الفني في المعرض الزراعي الصناعي الذي تم افتتاحه من قبل الملك فيصل الأول.
  • آب 1939 أنتقل مع ابنته فريحة (وهي ابنته الوحيدة) إلى مدينة العمارة لإتاحة الفرصة لها لإكمال دراستها الثانوية.
  • 1940 طلب احالته على التقاعد بعد 23 عاماً من التدريس وانتقل مع عائلته الى مدينة بغداد وفتح محلا صغيرا لرسم الصور الشخصية وعرض فيه بعض من رسوماته.
  • 1941 اشترك في اول معرض لجمعية اصدقاء الفن في بغداد.
  • 1943 اشترك في ثاني معرض لجمعية اصدقاء الفن في بغداد.
  • 1946 اشترك في اخر معرض لجمعية اصدقاء الفن في بغداد.
  • اواخر الاربعينات، نظمت جمعية اصدقاء الفن في بغداد معرض كبيرا للفنان الذي جاء تقديراً لعضويته وتم بيع خمسة عشر لوحة الى الملك فيصل الثاني.
  • 1950 اشترك في معرض الرواد الاول الذي اقيم في بيت الدكتور خالد القصاب في بغداد.
  • 1952 توفي الفنان في بغداد عن عمر يناهز السبعين عاماً ودفن فيها.
  • 1955 تم عرض لوحتان له في المعرض العراقي المتنقل في الهند تكريماً واعزازاً بفنه وريادته للفن التشكيلي المعاصر في العراق.

 

Links

Artworks